اقــلام ليبيـة
مــــرحبـاً بـــك بمنتـــــدى اقــــلام ليبيــة .. سعدنا بوجودك هنا ... ولكننا سنكون سعداء جدا بانضمامك لنا ... مرحباً بك بين اسرتك ....

اقــلام ليبيـة

عضو اتحاد المدونين الليبيين
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول
ا قــلام ليبيـة مرحباً بك {زائر}. آخر زيارة لك . لديك 1 مشاركة.
المواضيع الأخيرة
» المجاهد :: عيسى عبدالسلام الوكواك
2014-01-27, 23:39 من طرف شهريار

» يا البيضاء
2012-09-08, 20:02 من طرف لجين

» شعر ليبي انجليزي
2012-09-01, 16:15 من طرف لجين

» أهلا بكم
2012-08-30, 01:14 من طرف المشرف العام

» فطيرة الجبنة من كتاب سالمة الكرغلي
2012-08-27, 18:11 من طرف لجين

» ارتكابات باذخة....شعر جمعه الفاخري
2012-08-25, 23:55 من طرف المشرف العام

» يا جابر عثرات الكرام
2012-08-02, 01:28 من طرف Oma Amo

» تعز من تشاء وتذل من تشاء ....
2012-08-02, 01:16 من طرف Oma Amo

» ميثاق شرف عرفي غاية فى الاهمية يصدر عن قبائل الجبل الاخضر - نرجو الاطلاع
2012-06-24, 01:25 من طرف أبومعاذ

» من سرق مطار كمبوت ؟
2012-04-22, 22:30 من طرف عبدالرحيم بوحفحوف

»  نيويورك تايمز والقدس العربي يغيرون الحقيقة في ليبيا
2012-04-13, 12:52 من طرف شهريار

» صور الين سكاف و زوجها هنيبال القذافي - تحذير [الموضوع يحوي صور خليعة]
2012-04-12, 02:29 من طرف شهريار

» إبراهيم الكوني: العرب لم يصلوا حتى الآن للربيع
2012-04-11, 14:21 من طرف شهريار

» الفيفا يقرر نقل مباراة ليبيا والكاميرون بتصفيات مونديال 2014 إلى خارج ليبيا
2012-04-11, 14:19 من طرف شهريار

» الصدقة تخرجه من قبره بعد ستة أعوام
2012-04-11, 14:13 من طرف شهريار

التقويم
*
ميديا
FACEBOOK
FACEBOOKمشاركة******حكمــة اليــوم ******
إبراهيم الكوني: العرب لم يصلوا حتى الآن للربيع
2012-04-11, 14:21 من طرف شهريار
وقع الكاتب الليبي إبراهيم الكوني كتابه "جنوب غرب طروادة جنوب شرق قرطاجة"، وذلك بمعرض أبو ظبي الدولي للكتاب، وقال الكوني، في تصريحات صحفية، إن "ما يطلق عليه الربيع العربي لم يصل حتى الآن إلى الربيع."



وأضاف: "الثورات العربية لم تحقق أهدافها حتى الآن. وما جرى هو التخلص من أنظمة شمولية لتحل مكانها العشائرية والاتجاهات …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
الفيفا يقرر نقل مباراة ليبيا والكاميرون بتصفيات مونديال 2014 إلى خارج ليبيا
2012-04-11, 14:19 من طرف شهريار
قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) نقل المواجهة المرتقبة التي ستجمع منتخبي ليبيا والكاميرون المقرر إقامتها في يونيو المقبل، بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2014 بالبرازيل، إلى خارج الأراضي الليبية بسبب عدم استقرار الأوضاع الأمنية بالبلاد.



وذكر الموقع الرسمى للفيفا أنه تم اتخاذ نقل المباراة من ليبيا …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
الصدقة تخرجه من قبره بعد ستة أعوام
2012-04-11, 14:13 من طرف شهريار
كم من صدقة أنقذت صاحبها، وكم من همّ وضيق وكربة فرجتها الصدقة الخالصة التي وضعها العبد المؤمن في كف فقير فوقعت أولاً في يد الرحمن، فكانت لصاحبها نورًا وبرهانًا ونجاة في الدنيا والآخرة.



والآيات والأحاديث والآثار التي تدعو للصدقة وتحض عليها وتبين فضلها كثيرة جدًا، والمواقف من حياة المتصدقين وواقعهم كثيرة، كلها ذات …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
المجلس الانتقالي يقرر العفو عن قذاف الدم لأسباب صحية
2012-04-11, 14:09 من طرف شهريار
قرر المجلس الانتقالى الليبى، الثلاثاء، العفو عن سيد قذاف الدم ابن عم العقيد الراحل معمر القذافى، والمحبوس حاليًا فى مصراته لأسباب صحية، حيث يعاني من شلل نصفى، كما أنه ممن لم يرتكبوا جرائم ضد الليبيين.



وكان الثوار الليبيين قد تمكنوا من إلقاء القبض على سيد قذاف الدم وخالد تنتوش المعروف بـ (مفتى القذافى) بمدينة سرت …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
فيلم وثائقي: القذافي اغتصب النساء كما شاء طوال سنين حكمه
2012-04-11, 14:07 من طرف شهريار
يبثّ تليفزيون "آر تي إل" الألماني يوم الاثنين المقبل فيلمًا وثائقيًا سيثير قدرًا من الجدل، لأنه يتعلّق بمزاعم تفيد أن دكتاتور ليبيا السابق العقيد معمّر القذافي اعتاد اغتصاب النساء كما شاء طوال سنين حكمه الطويلة.



يقدّم الفيلم شهادات نساء شاءت لهن حظوظهن أن يدخلن إلى دائرته الداخلية. ونقلت صحيفة "ديلي ميل" عن الصحفية …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
أحمد اويحيى: عائلة القذافي ستبقى في الجزائر المدة التي تريدها
2012-04-11, 14:03 من طرف شهريار
قال رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى أن عائلة العقيد الليبي الراحل معمر القذافي ستبقى في البلاد "المدة التي تريدها".



وذكر في مقابلة مع صحيفة "لوموند" الفرنسية نشرت اليوم الجمعة: "سيبقون هنا طيلة الوقت الذي يريدونه ، أنا سعيد لأقول لكم أن جيراننا الليبيين فهموا في النهاية".

وأضاف "من غير المقبول في تقاليدنا أن عائلة …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
الجويلي: تسليم مطار طرابلس الدولي اليوم إلى السلطات الليبية
2012-04-11, 13:59 من طرف شهريار
الأربعاء 2012/4/11 12:26 م
أ ش أ - صرح وزير الدفاع الليبي أسامة الجويلي بأن كل الثوار الليبيين بدأوا في الإعداد لتسليم ما لديهم من مؤسسات تابعة للدولة الليبية.



وأضاف الوزير في تصريحات اليوم الأربعاء، لقناة " ليبيا أولا" الفضائية أنه سوف يتم تسليم مطار طرابلس من الداخل اليوم إلى وزارة المواصلات الليبية ، وغدا الخميس سوف يتم …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
الأمن الخارجي البريطاني يخطط لرشوة بالحاج بأكثر من مليون جنيه إسترليني
2012-04-11, 13:54 من طرف شهريار

كشفت صحيفة "ديلي ميل" الثلاثاء، أن رؤساء جهاز الأمن الخارجي البريطاني "إم آي 6" يخططون لتقديم أكثر من مليون جنيه إسترليني كرشوة إلى عبد الحكيم بالحاج، الذي يشغل حالياً منصب قائد المجلس العسكري في طرابلس، بعد أن اتهم الجهاز بتسليمه إلى نظام الزعيم الليبي السابق العقيد معمر القذافي لكي يتعرض للتعذيب.



وقالت الصحيفة: …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
ليبيا ترفض تسليم سيف القذافي للمحكمة الجنائية الدولية
2012-04-11, 13:53 من طرف شهريار

جددت الحكومة الليبية رفضها تسليم سيف الإسلام القذافي نجل معمر القذافي إلى المحكمة الجنائية الدولية مؤكدة أنها ستقوم بمحاكمته أمام القانون الليبي .
وقال علي عاشور وزير العدل الليبي: "إن سيف الإسلام ما زال محتجزا في مكان سري لدى الميليشيا المسلحة في الزنتان التي ألقى أفراد منها القبض عليه العام الماضي وسيحاكم في …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0

شاطر | 
 

 سيـمفـونية انتظــار / د. علي بو رحيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شهريار
المدير
المدير


عدد المساهمات : 597
28061
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
العمر : 47
الموقع : الجبل الاخضر


مُساهمةموضوع: سيـمفـونية انتظــار / د. علي بو رحيل   2009-09-15, 20:38

رفرفت بأجنحتها البيضاء جـوار النافذة .. لونها الأبيــض المشعّ البديع .. وحـفـيف أجنحتها داعب خيوط الشمس فامتزجا في سيمفونية شفافة ..

في الحقيقة .. كانت سيمفونية انتظار ثم خيم الصمت….

* * *

تتوقف الخطوات المتوترة القلقة أمام واجهة ذلك الباب .. ويحملق د. محمود في تلك اللافــتة التي كتب عليها: (ممنوع الدخول لحجرة العمليات). وكـأنّ كلّ شيء في هــــذا المكان ينـــظر إلــيه بقلق .. حتى الجدران شعر بأنها تنوء بنفسها عنه بعيدا … فتملكه الذعر.. ولم يشعـــر إلا برجــليــه تتابعان سيرهما إلى الداخـل.. لكن قلبه ظل يلاحقه إلى الوراء .. والهـــــلع يسمّره إلي الأرض .. لم يكن يدري من أين جاء .. وهو ليس متأكدًا من وجهته !

سارع بالدخول في خطوات أقرب ما تكون إلي الجري .. وصوت أنفـــاسه يتصاعد .. ضمّـها إلي صدره وقبـّل جبينها .. أخبره بعض زملائه الأطباء بأنها الآن في مرحلة ما قبل التخدير وبأنهم يحاولون إرجــــاع ضغطها لمستواه الطبيعي لتفــادي حدوث المشاكل أثناء العملية …

تكلمت صاحبة ذلك الثغر الحبيب:

- بني .. أنا بخير … لا تشغل بالك بي .. فقط اذهب الآن .

يهمس في أذنها بحنان والأسى ينهش قلبه :

- لابد أن أكون بجانبك هنا ... ثم هل نسيت بأني طبيب يا أمي ...

تأثرت الأم من حزنه الظاهر وخيـّل إليها أن عينيه رقتا بحزن طفولي وأردفت :

- بني لربما كان ذلك صعبا عليك فأنت لن تطيـق ذ ...

قاطعها أحد الأطباء بصوت حازم :

- لا تقلق على والدتـــك فسوف تكـــون بخير .. ونحن نرجوا منك مغادرة الغرفة لأننا سنبدأ الآن .

يرفع رأسه .. يحاول انتزاع عينيه المتسمرتين على وجه أمه الحنون ثم يرد بلهجة مهذبة:

- أرجوك .. فهذه أمّي .. ولابد أن أكون بجانبها .. على الأقل كي أزيدها ثقة بنفســـها فأنت تعلم بأن حالتها حرجة ...

- ولكـن من المــؤكد بـأن ذلك سيكون صعبا عليك .. كما أنك تعرف بـــأن في كل عمــــــــلية احتمالية حدوث مشاكلٍ ونزيف ... و باعتبار أنك ابن المريضة بالإضافة إلى كونـــك طبيب فإن وجـــودك سيبــث نوعا مــن التـــوتر داخل الغـــرفة .. لـــذا لنا رجاء خاص بـأن تغادر الغــرفة .. على الأقل من أجل مصلحة والدتك ..

ثم أردفت طبيبة أخرى قائلة في نوع من الثقة :

- اذهب واسترح في حجرة الأطباء .. وسـوف نطمئنك على حالتها أولاً بأول .. لا تقلق فهــي في أيد أمينة ...

د. محمود في حجــــرة الأطباء .. أغـــلق البــــاب على نفسه .. يجــلس وينهض .. يروح ويغدو .. يتكتــــك أصابعه والعــرق يتقاطر مـن جبينه .. والوقت لا يكاد يمـر .. هو يجب أن لا يـــرى ذلك .. لكنه ليس يــدري .. لــم يشعر بأنــه لابــد أن يــكون موجودا ...! فهــو ليــس مرتاحًا لمــــا يحدث .. لأول مـرةََََََََََََ هــو والخــوف وجهًـا لوجه ... والزمـن قد توقف .. فـكل الألـم هـو أنها أمه ... والألـــم الأكثر إيــلامًا هو انتظاره هنا ...

هناك على أحد الجدران ساعة قديمة... تكتكاتها تقع على أعصابه كمطارق مــن حديد .. لم يعد باستطاعته أن يصبر .. فهذا الجو الثقيل يرهقه .. بل يكاد يخنقـه .. لم يكن مر من الوقت ســـــوى عشر دقائق .. لم يعد باستطاعته الانتظار أكثر .. فهو يشعر الآن بوجيب قلبه الخائف يتعالى كلما سمع صوت صفارة الإنذار بغرفة العمليات يتزايد ..

فجأة يهب واقفا وينطلق نحو مصدر الصوت .. نحو أمّه الحنون .. يجب أن يهرب من جو هذه الغرفة الخانق .. يجب أن يحسم الصراع الدامي بين قلبه وعقله .. بل بين نفسه ونفسه ..

صوت صفارة الإنذار بجهاز القلب يتعالى ..

يدخل حجرة العمليات .. تحاول منعه إحدى الطبيبات دون جدوى .. والصوت يتزايد .. وبينما هـو على هذه الحالة .. خرجت طبيبة أخرى من غرفة العمليات مسرعة نحو الهاتف .. داسـت بأصابع مرتجفة بعض الأزرار ورفعت السماعة وقالت بلهجة متوترة :

- بروفسور عادل لدينا حالة طارئة بحجرة العمليات .. نرجو منكم سرعة الحضور ..

ويزداد الهرج داخل الغـرفة أكثر فأكثر .. ويزداد صــوت الجهاز عــلوًّا .. وبخطوات سريعة دخل الغرفة .. وبنظــرة آمـلة خائفـة نحـو الطبيب المسـؤول عـن العمــلية ... نظــرةً كانت تحـمل بيـن طياتها كل تساؤلات الحيارى وأحزان المساكين ..

صوت جهاز الإنذار لا يزال على حاله صعوداً...

أقبل نحو الطبيب .. وقلبه مشدود بيديه ومشرطه وجثا على ركبتيه متوسلا :

- أرجوك افعل كل ما هو بوسعك .. فإن كل ما في ّ يستنجد بك .

الآن صار صوت الجهاز يعلو ويعلو وكلما يعلو تزداد حبيبات العرق على جبيـــن ذلك الطبيب ويزداد وجهه احمرارًا ...

شعـر بـدوار شديـد .. وامتلأ رأسـه بالهدير .. واختفـت كــل الألــــوان والكتـل والأحجام وكــل الأشيـاء .. صار كل شيء هلاميا رماديا ضبابيا غامقا مؤديا حتما إلي السواد الكامل ..

لقد فقد الوعي .. نعم فرغم إرادته فقد الوعي .. بكل قوته اعتصر نفسه .. وانطلق بصحوة يقاتــل .. مستغيثا صرخ ومن أعماقه تخرج .. إلى السماء تصعد .. أطلقها قـوية لتحمل كـــلّ ضعف البشر كل عجزهم ومحدوديتهم .. تستغيث بالقادر اللامحدود .. أطلقها مكبلة بالعجز .. لجت بها الملائكــة وبكت من حزنها الشمس متوسلة مستنجدة ...



- يــــــــــا رب ...

فجأة أطلقها .. لا نهاية لهــــا ، مدببة حادة تقطع فـــي غمضة عين كل مــا بين السماء والأرض لتصل إلي الملأ الأعلى .. من أعماقه خرجت .. وإلى السماء صعـدت ..

- يـــــــــــا رب ...

راجيـــة ملتمســـة دامعة .. بدمــها أطلقـــــها ...

ولم يشعر بنفسه إلا وهو خارج الغرفة ، وبينما هو في قعـر أحزانه ، لم يشعـر إلا بحفيــف أجنحتها الناعمة وهي تداعب خيوط الشمس .. نعم إنها تلك الفراشة البيضاء خفّـاقـة كأنها رايــة الحب أو رمز السلام .. ظل يتبعها بعينيه وهي تخرج من فتحة النافذة .. وتـرفــرف وترتـــفع .. وترتفع وترفرف ... حتى اختفت في قرص الشمـس الحزين .. فصارت الشمـــس ترنو بأساهـا وظل أساها ينهل أسلاكا على أهل الأرض ...

ويبقى الأمل ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aqlam-libya.all-up.com
المهدى طاهر



عدد المساهمات : 2
25242
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/01/2010


مُساهمةموضوع: رد: سيـمفـونية انتظــار / د. علي بو رحيل   2010-02-04, 01:03

د. على اديب مميز وكتاباته مميزة ونفخر بها الا ان انشغاله بمهنته حرمتنا التلذذ بما يكتب , هذه تحيتى اليه عبر المنتدى متمنياً له كل الود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سيـمفـونية انتظــار / د. علي بو رحيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اقــلام ليبيـة  :: 
الارشيف
[للاعضاء]
-
انتقل الى: